سفارة المملكة الهولندية في القاهرة, مصر

وزير الخارجية الهولندي يعرب عن قلقه بشأن تصاعد قمع حقوق الإنسان في مصر

إن وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز قلق بسبب التردي المتجدد لأوضاع حقوق الإنسان في مصر. هناك ضغوط مستمرة، على الأخص، على حرية التعبير عن الرأي، وحرية التجمع، وحرية التظاهر. إن إعادة فتح التحقيق مؤخرا ضد مدافعين بارزين عن حقوق الإنسان ومنظمات غير حكومية مستقلة، وفرض حظر السفر، والتجميد المحتمل لأموال عدد من النشطاء الحقوقيين المصريين وعائلاتهم، وقرارات إغلاق منظمات مجتمع مدني هي أمثلة عن الإجراءات القمعية المتزايدة.

وأضاف الوزير كوندرز بأن احترام حقوق الإنسان وضمان مساحة حرة لنشاطات المجتمع المدني هي عناصر أساسية لتحقيق استقرار مستديم. "إنها لقاح ضد التطرف والإرهاب". لذا، يحث الوزير كوندرز الحكومة المصرية على التعاون مع المنظمات غير الحكومية في مصر من أجل العمل على احترام حقوق الإنسان وضمان الحريات الأساسية كما ينص عليها الدستور المصري.